<
 
تبادل اعلانات مجاني

العودة   منتديات عرب ارت > الادب العام > قصص و حكايات قصيرة

قصص و حكايات قصيرة قصص قصيرة بنات و اولاد قصص حب و حزينة و قصص الانبياء و المرسلين كما نوفر قصص عربية سورية شامية سعودية كويتية بحرينية اماراتية سودانية قديمة جديدة قصيره اثريه تاريخية و قصص مميزة جديده رومانسية رومنسي خيالية خرافية مرعبة رعب مخيفة اطفال للصغار قبل النوم و حكايات جديدة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-03-2011, 01:01 AM
الصورة الرمزية مُحَمّدْ مُبارَكِي
الراعي الرسمي ||~
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: [ جـ ksa ــدة ]
المشاركات: 22,243
معدل تقييم المستوى: 473
مُحَمّدْ مُبارَكِي has a reputation beyond reputeمُحَمّدْ مُبارَكِي has a reputation beyond reputeمُحَمّدْ مُبارَكِي has a reputation beyond reputeمُحَمّدْ مُبارَكِي has a reputation beyond reputeمُحَمّدْ مُبارَكِي has a reputation beyond reputeمُحَمّدْ مُبارَكِي has a reputation beyond reputeمُحَمّدْ مُبارَكِي has a reputation beyond reputeمُحَمّدْ مُبارَكِي has a reputation beyond reputeمُحَمّدْ مُبارَكِي has a reputation beyond reputeمُحَمّدْ مُبارَكِي has a reputation beyond reputeمُحَمّدْ مُبارَكِي has a reputation beyond repute

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي قصص عربية بالعربي طويلة و قصيرة

قصص عربية طويلة قصيرة حكيمة و منوعة و عن الصبر و قصص نساء عربية


العتابـي والبقـر

قال عمر الورّاق:‏ ‏رأيتُ كلثوم بن عمرو العتّابي الشاعر يأكل خبزاً على الطريق بباب الشام. فقلت له:‏ ويحك! أما تستحي من الناس؟‏ ‏ فقال:‏ ‏ أرأيت لو كنا في مكان فيه بقر، أكنت تحتشم أن تأكل والبقر يراك؟‏ ‏ فقلت: لا.‏ ‏ فقال:‏ ‏ فاصبر حتى أريكَ أن هؤلاء الناس بقر.‏ ثم قام فوعظ وقصّ ودعا حتى كثر الزحام عليه، فقال لهم:‏ ‏ رُوي لنا من غير وجه أنه من بَلَغَ لسانُه أرنبةَ أنفه لم يدخل النار!‏ ‏ فما بقى أحد منهم إلا أخرج لسانه نحو أرنبة أنفه ليرى هل يبلغها أولاً. فلما تفرقوا قال لي العتابي:‏ ‏ ألم أخبرك أنهم بقر؟‏ من كتاب "فوات الوفيات" لابن شاكر الكتبي.

الصـوم والحـر

كان الحجاج بن يوسف الثقفي، على ما به من صلف وتجبر وحب لسفك الدماء، جواداً كريماً، لا تخلو موائده كل يوم من الآكلين، وكان يرسل إلى مستطعميه الرسل، ولما شق عليه ذلك، قال لهم: رسولي إليكم الشمس إذا طلعت، فاحضروا للفطور، وإذا غربت، فاحضروا للعشاء.‏ ‏ وحدث أن خرج يوماً للصيد، وكان معه أعوانه وحاشيته، ولما حضر غداؤه، قال لأصحابه، التمسوا من يأكل معنا، فتفرقوا كل إلى جهة، فلم يجدوا إلا أعرابياً، فأتوا به، فقال له الحجاج: هلم يا أعرابي فَكُلْ، قال الأعرابي: لقد دعاني من هو أكرم منك فأجبته، قال الحجاج: ومن هو؟ قال الأعرابي: الله سبحانه وتعالى، دعاني إلى الصوم فأنا صائم.‏ ‏ قال الحجاج: صوم في مثل هذا اليوم على حره؟ قال الأعرابي: صمتُ ليوم هو أحرُّ منه، قال الحجاج: فأفطر اليوم وصم غداً، فقال الأعرابي: أَوَيضمن لي الأمير أن أعيش إلى غد؟ قال الحجاج: ليس لي إلى ذلك سبيل. قال الأعرابي: فكيف تطلب مني عاجلاً بآجل ليس إليه سبيل؟‏ ‏ قال الحجاج: إنه طعام طيب. قال الأعرابي: والله ما طيَّبه خبازك ولا طباخك، ولكن طيبته العافية.‏ ‏ قال الحجاج: أبعدوه عني.

الشــمعة

وفد على الخليفة عمر بن عبد العزيز رسولٌ من بعض الآفاق. فلما دخل دعا عمرُ بشمعة غليظة فأُوقدت. وكان الوقت ليلاً. وجعل عمر يسأله عن حال أهل البلد، وكيف سيرة العامل، وكيف الأسعار، وكيف أبناء المهاجرين والأنصار، وأبناء السبيل والفقراء، فأنبأه الرسول بجميع ما عَلِمَ من أمر تلك المملكة. فلما فَرَغَ عمر من مسألته، قال الرسول له: ‏ ‏ يا أمير المؤمنين كيف حالُك في نفسك وبَدَنك، وكيف عيالك؟ ‏ ‏ فنفخ عمر الشمعة فأطفأها، وقال: ‏‏ يا غلام، عَلَيّ بسراج. فأتى بفتيلة لا تكاد تضيء فعجب الرسول لإطفائه الشمعة وقال: ‏ ‏ يا أمير المؤمنين، فعلتَ أمرًا حيّرني. ‏ ‏ قال: وما هو؟ ‏ ‏ قال: إطفاؤك الشمعة عند مسألتي إياك عن حالك؟ ‏ ‏ قال: الشمعة التي أطفأتُها هي من مال الله ومال المسلمين، وكنت أسألك عن أمرهم وحوائجهم وهي موقدة، فلما صرتَ لشأني وأمر عيالي أطفأتُ نار المسلمين! ‏ من كتاب "سيرة عمر بن عبد العزيز" لعبد الله بن عبد الحكم.

وملك الروم

كان الشعبي، نديم الخليفة عبد الملك بن مروان، كوفيا تابعيا جليل القدر، وافر العلم.‏ ‏ حكى الشعبيّ قال: ‏ ‏ أنفذني عبد الملك بن مروان إلى ملك الروم. فلما وصلتُ إليه جعل لا يسألني عن شيء إلا أجبته. وكانت الرسل لا تُطيل الإقامة عنده، غير أنه استبقاني أياماً كثيرة، حتى استحثثتُ خروجي. فلما أردت الانصراف قال لي:‏ ‏ من أهل بيت الخليفة أنت؟‏ ‏ قلت: لا، ولكني رجل من عامة العرب.‏ ‏ فهمس لأصحابه بشيء، فدُفعتْ إليّ رقعة، وقال لي:‏ ‏ إذا أدّيتَ الرسائل إلى الخليفة فأوصلْ إليه هذه الرقعة.‏ ‏ فأديت الرسائل عند وصولي إلى عبد الملك، ونسيت الرقعة. فلما خرجت من قصره تذكّرتها، فرجعتُ فأوصلتُها إليه. فلما قرأها قال لي:‏ ‏ أقال لك شيئاً قبل أن يدفعها إليك؟‏ ‏ قلت: نعم، قال لي: من أهل بيت الخليفة أنت؟ قلت لا، ولكني رجل من عامة العرب.‏ ‏ ثم خرجت من عند عبد الملك، فلما بلغتُ الباب ردّني، فلما مثلت بين يديه قال لي: أتدري ما في الرقعة؟‏ ‏ قلت: لا.‏ ‏ قال: اقرأها.‏ ‏ فقرأتها، فإذا فيها:‏ ‏ "عجبتُ من قوم فيهم مثل هذا كيف ملّكوا غيرَه!"‏ ‏ فقلت له:‏ ‏ والله لو علمتُ ما فيها ما حَمَلتُها، وإنما قال هذا لأنه لم يَرَك.‏ ‏ قال عبد الملك: ‏ ‏ أفتدري لم كتبها؟‏ ‏ قلت: لا.‏ ‏ قال: حسدني عليك، وأراد أن يُغريني بقتلك.‏ ‏ فلما بلغت القصة مسامع ملك الروم قال:‏ ‏ ما أردت إلا ما قال! ‏ من كتاب "وفيات الأعيان" لابن خلكان.

المتهاويــة

قال عبد الملك بن عمير:‏ ‏ كنت عند عبد الملك بن مروان بقصر الكوفة حين جيء برأس مـُصعب بن الزبير فوُضع بين يديه. رآني قد ارتعت فقال لي:‏ ‏ مالك؟‏ ‏ فقلت:‏ ‏ أعيذك بالله يا أمير المؤمنين، كنتُ بهذا القصر بهذا الموضع مع عبيد الله بن زياد فرأيتُ رأس الحسين بن علي بن أبي طالب بين يديه، ثم كنت في هذا المكان مع المختار بن أبي عبيد الثقفي فرأيت رأس عبيد الله بن زياد بين يديه، ثم كنت فيه مع مصعب بن الزبير فرأيت رأس المختار فيه بين يديه، ثم هذا رأس مصعب بن الزبير بين يديك!‏ ‏ فقام عبد الملك من موضعه، وأمر بهدم ذلك المكان الذي كنا فيه. ‏ من كتاب "شرح لامية المعجم" للصفدي.

الشـَّحـّاذ

جلس أحمد بن طولون يومـاً في بعض بساتينه، وأحضر الطعام ومن يؤاكله من خاصته. فرأى من بعيد سائلاً في ثوب خـَلـَق، وحال سيئة، وهو جالس يتأمل البستان ومن فيه. فأخذ ابن طولون رغيفـاً، فجعل عليه دجاجة وشواء لحم وقطع فالوذج كبيرة، وغطـّاه برغيف آخر، ودفعه إلى بعض غلمانه وقال له:‏ ‏ امض إلى هذا السائل فسلـّمه إياه.‏ ‏ وأقبل يراقب الغلامَ في تسليمه الرغيف وما يكون من الرجل. فلم يزل يتأمل السائل ساعة، ثم أمر بإحضاره. فلما مـَثـَل بين يديه كلـّمه فأحسن الجواب ولم يضطرب من هيبته. فقال له ابن طولون:‏ ‏ هات الرسائل التي معك.‏ ‏ فاعترف له الرجل بأنه جاسوس، وأن الكتب معه ما أوصلها ليدبـّر أمره في إيصالها، فوكل به حتى مضى وأُحضرت الكتب.‏ ‏ فقال أحدُ الخاصة لابن طولون:‏ ‏ أيها الأمير، إن لم يكن هذا وَحـْيـاً فهو سحر.‏ ‏ فقال:‏ ‏ لا والله يا هذا، ما هو وحي ولا سحر، ولكنه قياس صحيح. رأيتُ هذا الرجل على ما هو عليه من سوء الحال فأشفقتُ عليه، وعلمتُ أن مثله لا يصل إلى مثل ما بين أيدينا من الطعام. فأردتُ أن أسـُرّه بما أرسلتـُه إليه، فما هشّ له ولا مدّ يدا إليه. فنفر قلبي منه وقلت:‏ ‏ "هذا عينه ملأى وفي غنى عن هذا. هو جاسوس لا شك فيه". فأحضرته أحادثه، فازداد إنكاري لأمره لقوّة قلبه واجتماع لبـّه، وأنه ليس عليه من شواهد الفقر ما يدل على فقره. ‏ من كتاب "سيرة أحمد بن طولون" للبـَلـَوي.

الدليـل علـى الله

قال رجل لجعفر الصادق: ‏ ‏ ما الدليل على اللّه، ولا تَذْكُرْ لي العالَم والعَرَضَ والجوهر؟ فقال له: هل ركبتَ البحر؟ ‏ ‏ قال: نعم. ‏ قال: هل عصفتْ بكم الريحُ حتى خفتم الغرق؟ ‏ ‏ قال: نعم. ‏ ‏ قال: فهل انقطع رجاؤك من المركب والملاّحين؟ ‏ ‏ قال: نعم. ‏ ‏ قال: فهل أحسّت نفسُك أن ثَمَّ من يُنجيك؟ ‏ ‏ قال: نعم. قال: فإن ذاك هو اللّه. من كتاب "ربيع الأبرار" للزمخشري.

الشجـرة

استودع رجلٌ رجلاً آخر مالاً، ثم طالبه به فأنكره. فخاصمه إلى إياس بن معاوية القاضي، وقال:‏ ‏ دفعتُ إليه مالاً في الموضع الفلاني.‏ ‏ قال إياس: ‏ فأيّ شيء كان في ذلك الموضع؟‏ ‏ قال: شجرة.‏ ‏ قال:‏ ‏ فانطلق إلى ذلك الموضع، وانظر إلى تلك الشجرة، فلعلّ الله يوضِّحُ لك هناك ما تُبَيِّنُ به حقَّك. أو لعلك دفنت مالك عند الشجرة ثم نسيتَ، فتتذكّر إذا رأيتَ الشجرة.‏ ‏فمضى. وقال إياس للمُطالَب بالمال:‏ ‏ اجلس حتى يرجعَ صاحبُك.‏ ‏ فجلس، وانشغل إياس عنه بالنظر في قضايا الناس، وهو ينظر إليه بين الحين والحين. ثم التفت إياس إليه فجأة وقال:‏ ‏ تُرى هل بلغ صاحبك الآن موضع الشجرة؟‏ ‏ فأجاب الرجل:‏ ‏ لا أظن، فهي بعيدة.‏ ‏ فقال:‏ ‏ يا عدوّ الله، هات المال فقد أقررتَ على نفسك! ‏ من كتاب "المحاسن والمساوئ" للبيهقي.

الأسـد والخنزيـر

لما حاصر أبو جعفر المنصورُ ابنَ هبيرة، قال:‏ ‏ إن ابن هبيرة يُخَنْدِقُ على نفسه مثل النساء! ‏ ‏ فبلغ ذلك ابن هبيرة، فأرسل إلى المنصور:‏ ‏ "أنت القائلُ كذا وكذا؟ فاخرج إليّ لتبارزني حتى ترى."‏ ‏ فكتب إليه المنصور:‏ ‏ "ما أجد لي ولك مثلاً في ذلك إلا كأسد لقى خنزيراً، فقال له الخنزير:‏ ‏ بارِزْني!‏ ‏ فقال الأسد: ما أنت لي بكفء، فإن نالني منك سوء كان ذلك عاراً عليّ وإن قتلتُك قَتَلْتُ خنزيراً فلم أحصل على حَمْد ولا في قتلي لك فخر.‏ ‏ فقال له الخنزير: ‏ ‏ إن لم تبارزني لأعَرِّفَنَّ السباعَ أنك جَبُنْتَ عني.‏ ‏ فقال الأسد: ‏ ‏ احتمالُ عارِ كَذِبِك أيسرُ من تلويث راحتي بدمك. ‏ من كتاب "حياة الحيوان الكبرى" للنميري.

تعريـف الغوغـاء

يُطلق "الغوغاء" على هؤلاء الذين لا عبرة بهم. قال الأصمعي:‏ ‏ والغوغاء الجراد إذا ماج بعضهم في بعض. وبه سُمي الغوغاء من الناس.‏ ‏ وقال آخر: هم الذين إذا اجتمعوا غلبوا، وإذا تفرقوا لم يُعرفوا.‏ ‏ ومن علاماتهم ما تضمنته حكاية الخطابي عن أبي عاصم النبيل. وذلك أن رجلاً أتاه فقال:‏ ‏ إن امرأتي قالت لي: يا غوغاء! فقلت لها: إن كنتُ غوغاء فأنتِ طالق ثلاثاً. فما عساي أصنع؟‏ ‏ فقال له أبو عاصم:‏ ‏ هل أنت رجلٌ إذا خرج الأمير يوم الجمعة جلست على ظهر الطريق حتى يمرّ فتراه؟‏ ‏ فقال: لا.‏ ‏ قال أبو عاصم: لستَ بغوغاء، إنما الغوغاء من يفعل هذا. ‏ من كتاب "طبائع المُلك" لابن الأزرق.

/
/
/


قصة عن صبر إمرأة

من أروع القصص
قصة الزوجة الصالحه وصبرها على مرض ابنها الوحيد

قصة قصّها الأستاذ الدكتور خالد الجبير

استشاري جراحة القلب والشرايين في محاضرته : أسباب ٌٌ منسية




يقول الدكتور :



في أحد الأيام أجريت عملية جراحية لطفل عمره سنتان ونصف

وكان ذلك اليوم هو يوم الثلاثاء ، و في يوم الأربعاء كان الطفل
في حيوية وعافية
يوم الخميس الساعة 11:15ولا أنسى هذا الوقت للصدمة التي وقعت
إذ بأحدى الممرضات تخبرني بأن قلب و تنفس الطفل قد توقفا عن العمل
فذهبت إلى الطفل مسرعا ً وقمت بعملية تدليك للقلب استمرت 45 دقيقة
وطول هذه الفترة لم يكن قلبه يعمل
وبعدها كتب الله لهذا القلب أن يعمل فحمدنا الله تعالى


ثم ذهبت لأخبر أهله بحالته

وكما تعلمون كم هو صعب أن تخبر أهل المريض بحالته إذا كانت سيئة
وهذا من أصعب ما يتعرض له الطبيب ولكنه ضروري
فسألت عن والد الطفل فلم أجده لكني وجدت أمه
فقلت لها إن سبب توقف قلب ولدك عن العمل هو نتيجة نزيف في الحنجرة
ولا ندري ما هو سببه و أتوقع أن دماغه قد مات
فماذا تتوقعون أنها قالت ؟
هل صرخت ؟ هل صاحت ؟ هل قالت أنت السبب ؟
لم تقل شيئا من هذا كله بل قالت الحمد لله ثم تركتني وذهبت


بعد 10 أيام بدأ الطفل في التحرك فحمدنا الله تعالى

واستبشرنا خيرا ًبأن حالة الدماغ معقولة



بعد 12يوم يتوقف قلبه مرة أخرى بسبب هذا النزيف

فأخذنا في تدليكه لمدة 45 دقيقة ولم يتحرك قلبه
قلت لأمه : هذه المرة لا أمل على ما أعتقد
فقالت : الحمد لله اللهم إن كان في شفائه خيرا ً فاشفه يا رب

و بحمد الله عاد القلب للعمل ولكن تكرر توقف قلب هذا الطفل بعد ذلك


أن يوقف النزيف و يعود قلبه للعمل

ومر ت الآن 3 أشهر ونصف و الطفل في الإنعاش لا يتحرك
ثم ما أن بدأ بالحركة وإذا به يصاب بخراج ٍ وصديدغريب عظيم في رأسه
لم أر مثله
فقلنا للأم : بأن ولدك ميت لا محالة
فإن كان قد نجا من توقف قلبه المتكرر ، فلن ينجو من هذا الخراج
فقالت الحمد لله ، ثم تركتني و ذهبت

بعد ذلك قمنا بتحويل الحالة فورا إلى جراحي المخ و الأعصاب

وتولوا معالجة الصبي
ثم بعد ثلاثة أسابيع بفضل الله شفي الطفل من هذا الخراج ، لكنه لا يتحرك

وبعد أسبوعين

يصاب بتسمم عجيب في الدم وتصل حرارته إلى 41,2 درجة مئوية
فقلت للأم : إن دماغ ابنك في خطر شديد ، لا أمل في نجاته
فقالت بصبر و يقين الحمد لله ، اللهم إن كان في شفائه خيرا ً فاشفه

بعد أن أخبرت أم هذا الطفل بحالة ولدها الذي كان يرقد على السرير رقم 5

ذهبت للمريض على السرير رقم 6 لمعاينته
وإذا بأم هذا المريض تبكي وتصيح وتقول :
يا دكتور يا دكتور الحقني يا دكتور حرارة الولد 37,6 درجة راح يموت
فقلت لها متعجبا ً :
شوفي أم هذا الطفل الراقد على السرير رقم 5 حرارة ولدها 41 درجة وزيادة
وهي صابرة و تحمد الله ، فقالت أم المريض صاحب السرير رقم 6
عن أم هذا الطفل :
(هذه المرأة مو صاحية ولا واعية ) ، فتذكرت حديث المصطفى
صلى الله عليه وسلم
الجميل العظيم ( طوبى للغرباء ) مجرد كلمتين ، لكنهما كلمتان تهزان أمة
لم أرى في حياتي طوال عملي لمدة 23 سنة في المستشفيات
مثل هذه الأخت الصابرة

بعد ذلك بفترة توقفت الكلى

فقلنا لأم الطفل : لا أمل هذه المرة ، لن ينجو
فقالت بصبر وتوكل على الله تعالى الحمد لله ، وتركتني ككل مرة وذهبت
دخلنا الآن في الأسبوع الأ خير من الشهر الرابع
وقد شفي الولد بحمد الله من التسمم

ثم ما أن دخلنا الشهر الخامس

إلا ويصاب الطفل بمرض عجيب لم أره في حياتي
التهاب شديد في الغشاء البلوري حول الصدر
وقد شمل عظام الصدر و كل المناطق حولها
مما اضطرني إلى أن أفتح صدره واضطرُ أن أجعل القلب مكشوفا
بحيث إذا بدلنا الغيارات ترى القلب ينبض أمامك

عندما وصلت حالة الطفل لهذه المرحلة ، قلت للأم :

خلاص هذا لايمكن علاجه بالمرة لا أمل لقد تفاقم وضعه ، فقالت الحمد لله

مضى الآن علينا ستة أشهر و نصف وخرج الطفل من الإنعاش

لا يتكلم لا يرى لا يسمع لا يتحرك لا يضحك
و صدره مفتوح ويمكن أن ترى قلبه ينبض أمامك
والأم هي التي تساعد في تبديل الغيارات صابرة ومحتسبة

هل تعلمون ما حدث بعد ذلك ؟

وقبل أن أخبركم ، ما تتوقعون من نجاة طفل
مر بكل هذه المخاطر والآلام والأمراض ؟
وماذا تتوقعون من هذه الأم الصابرة أن تفعل وولدها أمامها عل شفير القبر
و لا تملك من أمرها الا الدعاء والتضرع لله تعالى
هل تعلمون ما حدث بعد شهرين ونصف للطفل
الذي يمكن أن ترى قلبه ينبض أمامك ؟


لقد شفي الصبي تماما برحمة الله عزوجل جزاء ً لهذه الأم الصالحة

وهو الآن يسابق أمه على رجليه كأن شيئا ً لم يصبه
وقد عاد كما كان صحيحا معافى ً

لم تنته القصة بعد ، ما أبكاني ليس هذا ، ما أبكاني هو القادم :

بعد خروج الطفل من المستشفى بسنة و نصف
يخبرني أحد الإخوة في قسم العمليات بأن رجلا ً وزوجته ومعهم ولدين
يريدون رؤيتك ، فقلت من هم ؟ فقال بأنه لا يعرفهم

فذهبت لرؤيتهم وإذا بهم والد ووالدة الطفل الذي أجريت له العمليات السابقة

عمره الآن 5 سنوات مثل الوردة في صحة وعافية كأن لم يكن به شيء
ومعهم أيضا مولود عمره 4أشهر


فرحبت بهم وسألت الأب ممازحا ًعن هذا المولود الجديد الذي تحمله أمه

هل هو رقم 13 أو 14 من الأولاد ؟
فنظر إلي بابتسامة عجيبة ( كأنه يقول لي : والله يا دكتور إنك مسكين )
ثم قال لي بعد هذه الابتسامة : إن هذا هو الولد الثاني
وأن الولد الأول الذي أجريت له العمليات السابقة
هو أول ولد يأتينا بعد 17 عاما من العقم
وبعد أن رزقنا به ، أصيب بهذه الأمراض التي تعرفها


لم أتمالك نفسي وامتلأت عيوني بالدموع وسحبت الرجل لا إراديا ً من يده

ثم أدخلته في غرفة عندي وسألته عن زوجته ، قلت له من هي زوجتك
هذه التي تصبر كل هذا الصبر على طفلها الذي أتاها بعد 17 عاما من العقم ؟
لا بد أن قلبها ليس بورا ً بل هو خصبٌُُُ بالإيمان بالله تعالى

هل تعلمون ماذا قال ؟

أنصتوا معي يا أخواني و يا أخواتي وخاصة يا أيها الأخوات الفاضلات
فيكفيكن فخرا ً في هذا الزمان أن تكون هذه المسلمة من بني جلدتكن
لقد قال :
أنا متزوج من هذه المرأة منذ 19 عاما
وطوال هذه المدة لم تترك قيام الليل إلا بعذر شرعي
وما شهدت عليها غيبة ولا نميمة ولا كذب
واذا خرجتُ من المنزل أو رجعتُ إليه تفتح لي الباب وتدعو لي
وتستقبلني وترحب بي وتقوم بأعمالها بكل حب ورعاية وأخلاق وحنان
ويكمل الرجل حديثه ويقول : يا دكتور لا استطيع بكل هذه الأخلاق و الحنان
الذي تعاملني به زوجتي أن أفتح عيني فيها حياءً منها وخجلا ً
فقلت له : ومثلها يستحق ذلك بالفعل منك
انتهى كلام الدكتورخالد الجبير حفظه الله




يقول الله تعالى :

وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ
وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155)
الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ (156)
أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ (157)

سورة البقرة



و يقول عليه الصلاة والسلام :


ما يصيب ُ المسلم َ من نصب ٍ ولا وصبٍ ولا هم ٍ ولاحزن ٍ ولا أذىً ولا غم ٍ

حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها خطاياه

/
/


القصة باللغة العربية: اَلَّذِي حَصَدَ اۘلزَّيْتُونَ
بقلم Andry
يُحْكَى أَنَّ أَحَدَ اۘلأَتْقِيَاءِ كَانَ مُتَصَوِّفاً مُنْقَطِعاً إِلىَ اۘلْعِبَادَةِ, وَحَدَثَ أَنْ جُذِبَ ذَاتَ يَوْمٍ, وَكَانَ كُلُّ مَنْ يُجْذَبُ مِنْ هَؤُلاَءِ اۘلصَّالِحِينَ يَهِيمُ عَلىَ وَجْهِهِ, وَيَتْرُكُ أُمُورَ اۘلدُّنْيَا، وَلاَ يَهْتَمُّ لاَ بِمَلْبَسِهِ وَلاَ بِمَظْهَرِهِ، وَهَامَ اۘلرَّجُلُ عَلىَ وَجْهِهِ وَطَالَ شَعْرُ لِحْيَتِهِ, وَبَلِيَتْ ثِيَابُهُ وَأَصْبَحَتْ رَثَّةً مُهَلَهْلَةً, وَكَانَ يَبِيتُ فِي أَيِّ مَكَانٍ يُدْرِكُهُ فِيهِ اۘلْمَسَاءُ.
وَذَاتَ يَوْمٍ أَدْرَكَهُ اۘلْمَسَاءُ فِي قَرْيَةٍ بَعِيدَةٍ, وَكَانَتْ حَالَتُهُ تَدُلُّ عَلىَ اۘلْفَقْرِ وَاۘلْحَاجَةِ, فَجَاءَ إِلىَ أَحَدِ اۘلْبُيُوتِ، فَفَرَشَ لَهُ صَاحِبُ اۘلْبَيْتِ, وَقَدَّمَ لَهُ عَشَاءً مِمَّا تَيَسَّرَ مِنْ طَعَامِ اۘلْبَيْتِ، وَأَخَذَ مَعَهُ فِي اۘلْحَدِيثِ وَسَأَلَهُ قَائِلاً : لِمَاذَا لاَ تَعْمَلُ يَا أَخِي بَدَلَ أَنْ تَهِيمَ عَلىَ وَجْهِكَ لاَ تَمْلُكُ شَيْئاً مِنْ أُمُورِ اۘلدُّنْيَا؟.
فَقَالَ : وَمَاذَا أَعْمَلُ , وَأَنَا لاَ أُحْسِنُ شَيْئاً مِنَ اۘلأَعْمَالِ.
فَقَالَ صَاحِبُ اۘلْبَيْتِ: أَلاَ تَحْصُدُ ؟!
فَقَالَ اۘلرَّجُلُ: بَلَى, وَلِي مَعْرِفَةٌ بِاۘلْحَصَـادِ, وَسَبَـقَ أَنْ حَصَـدْتُ كَثِيراً .
فَقَالَ لَهُ: مَا رَأْيُكَ إِذَنْ أَنْ تَحْصُدَ عِنْدِي قِطْعَةً مِنَ اۘلأَرْضِ, وَسَأُعْطِيكَ عَلَيْهَا أُجْراً يُرْضِيكَ, وَيَسُدُّ حَاجَتَكَ وَيُغْنِيكَ عَمَّا أَنْتَ فِيِه مِنْ فَقْرٍ.
وَافَقَ اۘلرَّجُلُ عَلَى هَذَا اۘلْعَرْضِ دُونَ أَنْ يَطْلُبَ أُجْراً، أَوْ حَتَّى دُونَ أَنْ يَسْأَلَ عَنْ قِيمَةِ مَا سَيَدْفَعُ لَهُ عَنْ عَمَلِهِ وَأَتْعَابِهِ.
فَقَالَ لَهُ صَاحِبُ اۘلْبَيْتِ: إِذَنْ تَبْدَأُ عِنْدِي فِي اۘلصَّبَاحِ اۘلْبَاكِرِ إِنْ شَاءَ اۘللهُ ، وَأَضَافَ : هَيَّا َلأُرِيكَ اۘلْحَقْلَ فَهُوَ غَيْرُ بَعِيدٍ مِنْ هُنَا، فَذَهَبَ مَعَهُ وَشَاهَدَ اۘلْحَقْلَ ، وَكَانَ عِبَارَةً عَنْ دُونُمَاتٍ قَلِيلَةٍ تُحِيطُهَا أَشْجَارٌ مِنَ اۘلزَّيْتُونِ مِنْ جِهَاتِهَا اۘلأَرْبَعِ، وَعُمْرُ هَذِهِ اۘلأَشْجَارِ لاَ يَتَعَدَّى اۘلثَّلاَثَ أَوْ اَلأَرْبَعَ سَنَوَاتٍ .
وَأَعْطَى صَاحِبُ اۘلْبَيْتِ مِنْجَلاً لِذَلِكَ اۘلرَّجُلِ حَتَّى يَسْرِيَ عِنْدَمَا يَسْتَيْقِظُ فِي اۘلصَّبَاحِ اۘلْبَاكِرِ لِيَحْصُدَ قَبْلَ أَنْ يَطِيرَ اۘلنَّدَى فَتَتَكَسَّرُ عِيدَانُ اۘلزَّرْعِ وَيَصْعُبُ حَصْدُهَا .
وَنَامَ اۘلرَّجُلُ وَنَامَ صَاحِبُ اۘلْبَيْتِ , وَفيِ مُنْتَصَفِ اۘللَّيْلِ اۘسْتَيْقَظَ اۘلرَّجُلُ وَظَنَّ اۘلْوَقْتَ فَجْراً فَأَخَذَ مِنْجَلَهُ وَسَارَ مُتَوَجِّهاً نَحْوَ اۘلْحَقْلِ فَأَرَادَ أَنْ يَحْصُدَ وَقَبْلَ أَنْ يَبْدَأَ أَتَتْـهُ حَالَةُ اۘلْجَذْبِ اۘلَّتِي تُصِيبُهُ دَائِماً، فَأَصْبَحَ لاَ يَدْرِي عَنْ نَفْسِهِ. فَقَالَ: يَا قُوَّةَ اۘللهِ , وَيَا سِرَّ جُدُودِي وَأَخَذَ يَحْصُدُ دُونَ أَنْ يَدْرِيَ مَا يَفْعَلُ حَتَّى حَصَدَ جَمِيعَ اۘلْحَقْلِ. ثُمَّ عَادَ يَحْمِلُ مِنْجَلَهُ وَنَامَ فيِ مَكَانِهِ مُرْهِقاً مِمَّا أَصَابَهُ مِنْ غَيْبُوبَةِ اۘلْجَذْبِ، وَلَمْ يَسْتَيْقِظْ إِلاَّ بَعْدَ أَنْ اِعْتَلَتِ اۘلشَّمْسُ وَاۘرْتَفَعَـتْ كَثِيراً, وَكَادَ اۘلنَّدَى يَطِيـرُ.
فَقَالَ صَاحِبُ اۘلْبَيْتِ: إِنَّ هَذَا اۘلرَّجُلَ لاَ يَصْلُحُ لِلْعَمَلِ, فَأَتَى إِلَيْهِ وَأَيْقَظَهُ وَهُوَ يَقُولُ لَهُ: قُمْ يَا رَجُلُ, اِعْتَلَتِ اۘلشَّمْسُ وَأَنْتَ مَا زِلْتَ نَائِماً. فَمَتَى سَتَحْصُدُ إِذَنْ!
فَقَالَ اۘلرَّجُلُ اۘلصَّالِحُ: اِبْحَثْ لَكَ عَنْ أَنَاسٍ لِيُغَمِّرُوا لَكَ زَرْعَكَ، وَاۘذْهَبْ إِلىَ حَقْلِكَ فَقَدْ حَصَدْتُهُ كُلَّهُ.
فَقَالَ صَاحِبُ اۘلْبَيْتِ: حَقّاً إِنَّكَ مَجْنُونٌ أَيُّهَا اۘلرَّجُلُ، كَيْفَ حَصَدْتَهُ وَأَنْتَ لَمْ تَقُمْ مِنْ مَكَانِكَ، وَكَيْفَ تَسْتَطِيعُ حَصْدَهُ كُلَّهُ فِي يَوْمٍ وَاحِدٍ.
فَقَالَ لَهُ: اِذْهَبْ كَمَا قُلْتُ لَكَ وَلَمَّ زَرْعَكَ فَقَدْ حَصَدْتُهُ كُلَّهُ كَمَا ذَكَرْتُ لَكَ.
فَذَهَبَ اۘلرَّجُلُ غَيْرُ مُصَدِّقٍ مَا سَمِعَتْ أَذْنَاهُ، وَعِنْدَمَا وَصَلَ إِلىَ اۘلْحَقْلِ صَرَخَ مِنْ هَوْلِ مَا شَاهَدَ، وَأَخَذَ يَلْطِمُ عَلىَ رَأْسِهِ وَيُمَزِّقُ شَعْرَهُ بِيَدَيْهِ، وَيَصْرَخُ فَقَدْ رَأَى أَنَّ اۘلزَّرْعَ قَدْ حُصِدَ كُلُّهُ بِاۘلْفِعْلِ، وَأَنَّ أَشْجَارَ اۘلزَّيْتُونِ قَدْ حُصِدَتْ هِيَ أَيْضاً وَلَمْ تَبْقَ مِنْهَا شَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ.
فَعَادَ إِلىَ بَيْتِهِ بَاكِياً، وَقَالَ لِلرَّجُلِ: كَيْفَ فَعَلْتَ ذَلِكَ؟
فَقَالَ لَهُ: لاَ أَدْرِي .
فَأَدْرَكَ صَاحِبُ اۘلْبَيْتِ عِنْدَهَا أَنَّ هَذَا اۘلرَّجُلَ مِنْ عِبَادِ اۘللهِ اَلصَّالِحِينَ, فَأَخَذَ يُقَبِّلُ يَدَيْهِ وَيَسْتَسْمِحُهُ إِنْ كَانَ قَدْ اَخْطَأَ فيِ حَقِّهِ وَيَسْأَلُهُ مُعَاتِباً كَيْفَ فَعَلْتَ ذَلِكَ، أَلَمْ تَشْعُرْ بِأَشْجَارِ اۘلزَّيْتُونِ ؟!.
قَالَ: لَمْ أَشْعُرْ بِأَيِّ شَيْءٍ سِوىَ أَنِّي سَمِعْتُ صَوْتَ اۘلْمِنْجَلِ وَقَدْ قَطَعَ شَيْئاً صُلْباً فيِ مَكَانِ كَذَا مِنَ اۘلْحَقْلِ .
فَذَهَبُوا لِيَفْحَصُوا هَذَا اۘلشَّيْءَ فَوَجَدُوهُ عَظْمَ جَمَلٍ مَغْرُوزٍ فِي اۘلأَرْضِ وَقَدْ قَصَّهُ اۘلْمِنْجَلُ نِصْفَيْنِ, فَتَعَجَّبُوا لِذَلِكَ.
وَأَكْرَمَ صَاحِبُ اۘلْبَيْتِ ضَيْفَهُ، وَجَاءَتْ عَائِلَتُهُ لِتُصَافِحَهُ وَتَتَبَرَّكَ مِنْ كَرَامَاتِهِ, ثُمَّ وَدَّعَهُمْ وَسَارَ فيِ حَالِ سَبِيلِهِ بَعْدَ أَنْ وَعَدَهُمْ أَنْ يَزُورَهُمْ فِي كُلِّ مَرَّةٍ يَمُرُّ فِيهَا مِنْ قَرْيَتِهِمْ.

/
/


6 مرات إلى أن تمكن أخصائي القصبة الهوائية بأمر الله

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك



رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-06-2011, 11:29 PM
الصورة الرمزية з o s њ α
:|[.. إدارة الرقابة و الإشراف..]|:
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الكويت||~
المشاركات: 14,214
معدل تقييم المستوى: 473
з o s њ α has a reputation beyond reputeз o s њ α has a reputation beyond reputeз o s њ α has a reputation beyond reputeз o s њ α has a reputation beyond reputeз o s њ α has a reputation beyond reputeз o s њ α has a reputation beyond reputeз o s њ α has a reputation beyond reputeз o s њ α has a reputation beyond reputeз o s њ α has a reputation beyond reputeз o s њ α has a reputation beyond reputeз o s њ α has a reputation beyond repute

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي رد: قصص عربية بالعربي طويلة و قصيرة

قصص رآئعة ..
مشكور أخوي كاتم
والله يعطيك العافية ع الطرح
وتسلم ايدك يَ رب
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-17-2011, 02:00 AM
الصورة الرمزية ♥ ฬάђ βάş||
مرآقبة الأقسام التعليمية | مؤسسة بنات حواء
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: مـن دآر أبو متعـب ..
المشاركات: 11,612
معدل تقييم المستوى: 61361194
♥ ฬάђ βάş|| has a reputation beyond repute♥ ฬάђ βάş|| has a reputation beyond repute♥ ฬάђ βάş|| has a reputation beyond repute♥ ฬάђ βάş|| has a reputation beyond repute♥ ฬάђ βάş|| has a reputation beyond repute♥ ฬάђ βάş|| has a reputation beyond repute♥ ฬάђ βάş|| has a reputation beyond repute♥ ฬάђ βάş|| has a reputation beyond repute♥ ฬάђ βάş|| has a reputation beyond repute♥ ฬάђ βάş|| has a reputation beyond repute♥ ฬάђ βάş|| has a reputation beyond repute

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي رد: قصص عربية بالعربي طويلة و قصيرة

يعطيك العآفيه يَ الغلآآآ ع الططرح

:://


مآنحرم يَ ربْ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور فساتين قصيرة - فساتين قصيرة للبنات فقط - 2012 Miniskirts ή Ő ŏ ƒ ạ فساتين - ملابس - ازياء - قمصان - موضة - جلابيات و عبايات 12 05-27-2012 04:35 PM
فساتين قصيرة 2012 - ازياء ملابس جديدة 2012 قصيرة ♥ ฬάђ βάş|| فساتين - ملابس - ازياء - قمصان - موضة - جلابيات و عبايات 15 01-12-2012 12:11 AM
آكتب الي بخاطركـ بالعربي بس حول الكيبورد english ツσm ● ķ!şħά ツ ارشيف الالعاب المكررة 6 04-05-2010 12:32 PM
سكة طويلة بطاقة فلاشية smart معرض التصميم الإحترافي 19 06-23-2009 06:44 PM
بالعربي الفصيح . . . . .! ! ! ! ! kAAi ! الإستراحة - الفرفشة - نكت - قصص مضحكة 7 12-13-2008 05:19 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Bookmark and Share


الساعة الآن 08:30 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization vBSEO 3.3.0
This Forum used Arshfny Mod by islam servant