<
 
تبادل اعلانات مجاني

العودة   منتديات عرب ارت > مدارس > التعليم العالي - جامعات - كليات - طلاب الجامعة

التعليم العالي - جامعات - كليات - طلاب الجامعة منتدى خاص بكل ما يهتم به الطالب الجامعي او خريج الثانوي الالتحاق بالجامعات اعلانات برامج الابتعاث و تسجيل و قبول الجامعات و اسماء الجامعات و كل ما يخص الجامعات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-29-2011, 03:30 PM
الصورة الرمزية ●¦fαɪsαL¦●
مؤسس | إداري سابق
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: موقع كوريا توب
المشاركات: 42,166
معدل تقييم المستوى: 61371406
●¦fαɪsαL¦● has a reputation beyond repute●¦fαɪsαL¦● has a reputation beyond repute●¦fαɪsαL¦● has a reputation beyond repute●¦fαɪsαL¦● has a reputation beyond repute●¦fαɪsαL¦● has a reputation beyond repute●¦fαɪsαL¦● has a reputation beyond repute●¦fαɪsαL¦● has a reputation beyond repute●¦fαɪsαL¦● has a reputation beyond repute●¦fαɪsαL¦● has a reputation beyond repute●¦fαɪsαL¦● has a reputation beyond repute●¦fαɪsαL¦● has a reputation beyond repute

الأوسمة التي حصل عليها

افتراضي بحث عن التمر وفوائده , بحث عن التمر والحليب , مواضيع عن التمر , مواضيع عن التمور , مواضيع عن التمر والحليب

بحث عن التمر وفوائده , مواضيع عن التمور , موضوع عن فوائد التمور , مقال عن التمر والحليب ,حفظ التمور


بحث عن التمر وفوائده , بحث عن التمر والحليب , مواضيع عن التمر , مواضيع عن التمور , مواضيع عن التمر والحليب , مواضيع عن التمر واللبن , موضوع عن فوائد التمر , موضوع عن فوائد التمور , موضوع عن فوائد التمر والحليب , تقرير عن التمر وفوائده , مطويه عن التمر , مطويه عن التمر والحليب , مطويه عن التمر واللبن , مقال عن التمر والحليب , حفظ التمور , حفظ التمر , حفظ التمور بالتجميد





التمر هو ثمرة أشجار الـنخيل وهو أحد الثمار الشهيرة بقيمتها الغذائية. وقد اعتمد العرب عليها في حياتهم اليومية وأوصى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم أصحابه بأكل التمر لما فيه من فوائد وقد غدا التمر ولا يزال الطعام المفضل للإفطار عليه في شهر رمضان، وكما يتناولونه العمال أثناء عملهم من أجل تخفيف التعب وإعطائهم السعرات الحراريات الكافية, وتتناوله النساء العربيات خلال فترة حملهم من أجل تغذية نفسها وتغذية الطفل في أحشائها والمساعدة على تحمل آلام الطلق. ورد ذكر التمر في القرآن في سورة مريم حيث أن السيدة مريم العذراء تناولت الرطب لتخفيف حدة ألم ولادة المسيح حيث أوحى لها الله بأن "تهز جذع النخلة ليتساقط عليها الرطب الجني فتأكل منه وتشرب وتقر عينا".

, وحصل ذلك فعلا وكان السكر الناتج على شكل سائل وذلك لصعوبة بلورة السكر الناتج, لذا استعمل هذا السكر في صنع المعجنات والحلويات, وتم استخلاص قهوة تمر من نواة التمر ويقال أن طعمها أشبه بالقهوة العربية. يوجد في المدينة أكثر من 2000 نوع من التمور.



فوائده

من المؤكد أن التمر وهو الغذاء الذي له الفضل في الرشاقة والطول والمناعة ضد الأمراض ،وإتضح علميا ًبأن التمر (منجم)غني بالمعادن وهذا بخلاف فوائده الأخرى التي تجعل منه غذاء كاملا بكل ما في هذه الكلمة من معنى ، ورغم رخص ثمنه وتوفره الدائم في الأسواق مما يجعل منه فاكهة الشتاء الأولى بغير منازع وقد عرفه الفراعنة منذ مئات السنين، فقد دلت الحفريات التي أجريت في مقابرهم على شدة تقديرهم له ، حتى انهم نقشوه على جدران معابدهم. وعرفه العرب والمسلمون فالرسول صلى الله عليه وسلم كان يقتصر في افطاره بعد صومه على بضع تمرات وجرعة من الماء يقوم بعدها إلى الصلاة ، حتى اذا أغطش الليل وانتهى من الصلاة ، تناول طعاماً خفيفاً يسد جوعه وحاجة جسمه من الغذاء دون شعور بالتخمة. وقد استعمله الطيارون الأمريكيون إبان الحرب العالمية الثانية أثناء غاراتهم الليلية كي يعاونهم على تمييز الآهداف في الظلام.

إن هذه الفاكهة الصحراوية الممتازة ، غنية جداً بالمواد الغذائية الضرورية للإنسان ، إن كيلو غراماً واحد منه يعطي 3000 ثلاثة آلاف سعرة حرارية ،أي ما يعادل الطاقة الحرارية التي يحتاج اليها الرجل متوسط النشاط في اليوم الواحد. إن ما يعطيه الكيلو الواحد من البلح يعادل ثلاثة أضعاف ما يعطيه كيلو واحد من السمك، ان إضافة الجوز واللوز إلى التمر أو تناوله مع الحليب يزيد في قوته وغناه.


بعض محتوياته وفوائده
شمروخ من الحمراية أحد أنواع التمور التونسية

التمر فاكهة مباركة، اختارها الله تبارك وتعالى طعاماً لمريم البتول وقت مخاضها, فيقول في محكم آياته:{وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَباً جَنِيّاً }مريم25 . وأوصانا رسولنا الكريم (صلى الله عليه وسلم) أن نبدأ به فطورنا بعد الصيام, وهذه السنة النبوية المطهرة فيها إرشاد طبي وفوائد وحكماً عظيمة. فعن أنس – - "أن النبي (صلى الله عليه وسلم) كان يفطر قبل أن يصلي على رطبات, فإن لم تكن رطبات فتمرات, فإن لم تكن تمرات حسـا حسـوات من الماء". رواه أبو داود والترمذي. عندما يبدأ الصائم في تناول إفطاره فإنه يحتاج في تلك اللحظات إلى مصدر طاقة سريع يدفع عنه الجوع ويصل بأسرع ما يمكن إلى المخ وسائر الأعضاء لإمدادها بالطاقة. وأسرع المواد الغذائية في الهضم والامتصاص والإمداد بالطاقة هي السكريات, فالجسم يستطيع امتصاصها بسهولة خلال دقائق معدودة, خاصة لو كانت المعدة والأمعاء خالية كما هو الحال في الصيام وكانت تلك السكريات في الصورة الأحادية. وإذا أمعنا النظر في نص الحديث الشريف السالف الذكر فإننا نجد أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قدم الرطبات على التمرات للصائم عند فطوره, خلافاً لأحاديث أخرى تقدم التمر عند التصبح بها (لقوله صلى الله عليه وسلم " من تصبح بسبع تمرات لم يضره ذلك اليوم سم ولا سحر " الحديث, و قوله صلى الله عليه وسلم "نعم سحور المؤمن التمر" رواه ابن حيان والبيهقي), ولعل في ذلك رحمة من رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بالمسلمين, فنوعية السكريات الغالبة بالرطب تختلف عن تلك الغالبة بالتمر. وبصفة عامة فإن السكريات الموجودة في التمر أغلبها من نوعين السكريات الأحادية ( الجلوكوز ) والسكريات الثنائية ( السكروز ) . وتعتبر السكريات الأحادية الأسهل امتصاصا والأسرع انتقالا للدم مباشرة ، ولا يستغرق امتصاص هذه النوعية من السكريات وانتقالها في الدم ووصولها إلى أعضاء الجسم المختلفة إلا دقائق معدودة . أما السكريات الثنائية ( السكروز ) فيجب أن تمر بعمليات كيميائية حيوية تتحول فيها هذه السكريات الثنائية إلى سكريات أحادية حتى يمكنها التحرك في الدم لتحقيق الغاية المطلوبة منها . ومن البديهي أن الوقت اللازم لاستفادة الجسم من السكريات الثنائية أطول مقارنة بالسكريات الأحادية . ويوضح لنا جدول (2) أن الرطبات تحتوي على نسبة عالية جداَ من السكريات الأحادية فيكون تأثيرها أسرع بينما تحتوي ثمار التمر على نسبة عالية من السكريات الثنائية مما يتطلب وقت أطول لتحويلها عن طريق الهضم إلى سكريات أحادية وهنا تجلت عظمة رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) عندما طلب من المسلمين أن يكون فطورهم في شهر رمضان على رطبات ، وصدق الله العظيم إذ يقول في محكم آياته [ "وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى{3} إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى{4}" سورة النجم] . ولعل الله تعالى قد أمر مريم أن تأكل رطبات وقت مخاضها لحاجتها السريعة للطاقة التي تعينها على عملية المخاض . والتمر فاكهة وغذاء ودواء وشراب وحلوى, وتعتبر التمور من الأغذية ذات القيمة الغذائية العالية. ويعد التمر غذاء مثالياََ كافيا للإنسان إذا ما أضفنا إليه الحليب, وذلك لاحتوائه على المواد الغذائية الرئيسية مثل السكريات والأحماض العضوية والدهون والبروتينات والألياف الغذائية وغيرها, كما أنه يحتوي على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة وأيضاً يحتوي على كميات لا بأس بها من الفيتامينات مثل فيتامين ج وفيتامين A ومجموعة فيتامينات B وخاصة الثيامين والريبوفلافين والنياسين. ولقد أطلق على التمر لقب منجم لغنائه بالمعادن والعناصر الغذائية المختلفة, و قد ورد في الحديث النبوي الشريف قوله صلى الله عليه وسلم: ( من تصبح بسبع تمرات لم يضره ذلك اليوم سم ولا سحر). ولقد وجد أن تناول 7 تمرات أي ما يقرب من 100 جرام من التمور يمد جسم الإنسان بكامل احتياجاته اليومية من كل من الماغنسيوم والمنجنيز والنحاس والكبريت ونصف احتياجاته من الحديد وربع احتياجاته من كل من الكالسيوم والبوتاسيوم. كما أن التمر يحتوي على كميات مرتفعة من عنصر الفلورين يقدر بخمسة أضعاف ما تحتويه الفواكه الأخرى من هذا العنصر ، ونعلم جميعاً الدور الذي يلعبه الفلورين في مقاومة تسوس الأسنان و المحافظة عليها, ولا نكاد نري معجون أسنان سواء محلي أو دولي إلا ويحتوي على الفلورين. ومن العادات المحببة لدى المسلمين الإفطار على رطبات في شهر رمضان حيث تعطي الصائم جرعة مركزة من الغذاء السريع الامتصاص تخفف من شعوره بالجوع وشراهته للأكل ، كما تنشط العصارات الهضمية وتقي من الإمساك وتعدل الحموضة في المعدة وفي الدم, ولقد أظهرت الدراسات الإحصائية لعدد من الأسر السعودية في مناطق متفرقة من المملكة العربية السعودية جدول (1)أن المجتمع السعودي يفضل تناول الرطب عن البسر والتمر. جدول (1): المجتمع السعودي يفضل تناول الرطب عن البسر والتمر المراحل البسر الرطب التمر نسبة الأفضلية للمستهلك السعودي 30.6 % 63.3 % 6.1 %

وأيضا من الفوائد الغذائية والعلاجية للرطب: 1- مقوى عام للجسم ويعالج فقر الدم ويمنع اضطراب الأعصاب لما يحتويه من نسبة عالية من السكر و البوتاسيوم. 2- زيادة إفراز الهرمونات التي تحفز إفراز اللبن للمرضعة (مثل هرمون برو لاكتين) وذلك لما يحتويه من جليسي و ثريونين. 3- يستخدم لعلاج حالات الإمساك المزمن لتنشيطه حركة الأمعاء ومرونتها بما تحتويه من ألياف سيليولوزية. 4- الوقاية من السرطان : يعتبر التمر والرطب من أهم الأغذية التي تلعب دورا وقائيا ضد مرض السرطان وذلك لما تحتويه من فينولات و مضادات أكسدة . 5- تنشيط الجهاز المناعي: إن التمر من أهم الأغذية الغنية في محتواها من المركبات التي تنشيط الجهاز المناعي ، فهي غنية في محتواها من مركب "بيتا 1-3 دى جلوكان" و من أهم فوائد هذا المركب تنشيط الجهاز المناعي بالجسم وأيضا لها مقدرة على الاتحاد والإحاطة والتغليف للمواد الغريبة بالجسم. وكذلك يتعرف على مخلفات الخلايا المدمرة بالجسم نتيجة تعرضها للأشعة (مثل أشعة الحاسب الآلي أو أشعة اكس الطبية أو أشعة التليفون الجوال أو الأشعة فوق البنفسجية أو الأشعة المنبعثة من الرحلات الجوية) ويحتويها ويدمرها. 6- كما أنه يحتوي على مضادات السرطان والهرمونات المهمة مثل هرمون البيتوسين الذي له خاصية تنظيم الطلق عند النساء بالإضافة إلى انه يمنع النزيف أثناء وعقب الولادة ومخفض لضغط الدم عندما تتناوله الحوامل.



المراجع الرضيمان, خالد بن ناصر. 2006. القيمة الغذائية والعلاجية للتمور. جامعة القصيم. المملكة العربية السعودية. الرضيمان, خالد بن ناصر. 2006. التمور مصدر هام لمضادات الأكسدة والفيتامينات. جامعة القصيم. المملكة العربية السعودية. الرضيمان, خالد بن ناصر,أحمد أبو اليزيد. 2006. نخيل التمر في الإنترنت. جامعة القصيم. المملكة العربية السعودية. مصيقر, عبد الرحمن. 2005 . القيمة الغذائية للتمور وفوائدها الصحية. من: نخيل التمر من مورد تقليدي إلى ثروة خضراء. مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية. الطبعة الأولى:469_491 . الرضيمان, خالد بن ناصر. 2004. القيمة الغذائية والعلاجية للتمور. المجلة الزراعية, إدارة العلاقات العامة والإعلام الزراعي.وزارة الزراعة. المملكة العربية السعودية. المجلد 35, العدد الرابع, شوال 1425 هـ. عبد السلام, نبيل علي. 1426 هــ. العلاج بالتمر والرطب. دار الطلائع للنشر والتوزيع والتصدير.

* يحتوي على فيتامين [ أ ] الذي يطلق عليه الأطباء اسم [عامل النمو].
* يحتوي على الفيتامين [ ب1 ٍ] [ التمر وفوائده التمر والحليب مواضيع التمر مواضيع التمور مواضيع التمر ] [ ب ب ٍ] ومن شأن هذه الفيتامينات تقوية الأعصاب وتليين الأوعية الدموية وترطيب الأمعاء وحفظها من الالتهاب والضعف.
* غني بالفوسفور بنسبة عالية.
* يحفظ رطوبة العين وبريقها ويمنع الغشاوة الليلية ويجعل البصر نافذاًً وثاقباً في الليل فضلاً عن النهار.
* يفيد الشيوخ الذين بدؤوا يعانون قلة السمع والشعور بطنين الآذان أو بالأصح ضعف الأعصاب السمعية.
* يضفي السكينة والدعة على النفوس القلقة المضطربة.
* تستطيع المعدة هضم التمر وامتصاص السكاكر الموجودة فيه خلال ساعة أوبضع الساعة.



ماذا قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم

يقول صلى الله عليه وسلم: (من تصبح بسبع تمرات عجوة لا يصيبه في هذا اليوم سُمّ ولا سِحر) [رواه أبو داود].

في هذا الحديث الشريف معجزة علمية مبهرة ولكن بشرط أن نتعمق في دلالاته الطبية:

1- إن الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام حدّد عدد التمرات بسبع، وهذا الرقم له دلالات كثيرة في الكون والقرآن والهدي النبوي، ويكفي أن نعلم بأن أول رقم ذُكر في القرآن هو الرقم سبعة!!!

2- إن سبع تمرات تزن وسطياً 70 غراماً، وهذه الكمية مناسبة لجسم الإنسان، وتحتوي على تشكيلة واسعة من المعادن والأملاح والفيتامينات والتي تضمن امتصاصها في الجسم.

3- إن هذه الكمية سوف تساعد الجسم على التخلص من جزء من السموم المختزنة في خلاياه مثل المعادن الثقيلة كالرصاص مثلاً، وهذه السموم قد كثُرت في عصرنا هذا بسبب التلوث الكبير للماء والهواء والغذاء الذي نتناوله.

4- لقد أشار الحديث الشريف إشارة خفية إلى المواد السامة التي تدخل الجسم بكلمة (سُمّ)! وأن تناول التمر سوف يخفف كثيراً من ضرر هذه المواد على الجسم.

5- أما كلمة (سحر) الواردة في هذا الحديث الكريم فهي إشارة إلى الاضطرابات النفسية بأنواعها.

6- طبعاً لا يعني الحديث أننا إذا تناولنا سبع تمرات وتناولنا بعدها مادة سامة لا يعني أن هذا السمّ لن يؤثر! بل إذا فعلنا ذلك فسوف نكون كمن يلقي نفسه إلى التهلكة. ولذلك ينبغي أن نفهم الحديث على أن التمر يؤثر على السموم في الجسم فيخفف من تأثيرها، ويكون التأثير فعالاً في حالة الحفاظ على سبع تمرات كل يوم كما أمرنا طبيبنا محمد عليه صلوات الله وسلامه.

وينبغي أن نفهم من الحديث أيضاً أن تناول كمية من التمر كل يوم وبانتظام سوف يؤثر على الحالة النفسية فيجعلها أكثر استقراراً، والله تعالى أعلى وأعلم.



موضوع و بحث اخر عن التمر


التمر هو ثمر لنخل يُعرف علمياً باسم Phoenix dactylifera وهي شجرة معمرة دائمة
الخضرة ذات ساق أسطوانية غير متفرعة تغطى بقواعد الأوراق. الأوراق كبيرة ريشية تتجه
فيها وريقاتها ناحية قمة الورقة. يصل طول الورقة ما بين 3إلى 6أمتار فيما يصل ارتفاع
الشجرة إلى 30متراً.

والنخل ثنائي المسكن أي يوجد نخل ذكر وآخر أنثى وثمرة النخل بيضاوية إلى مدورة ذات
ألوان متعددة. وتنمو من النخلة نبتات صغيرة تسمى فسائل قرب أسفل الجذع ويمكنها أن
تتطور إلى شجيرات ثم نقلها إلى مكان آخر وتصبح فيما بعد شجرة تشبه النخلة الأم في نوع
ثمرها. تنتج الأشجار الذكرية من النخل حبوب اللقاح أما الأشجار الأنثوية فهي التي تعطي
التمر. تمر ثمرة التمر بخمسة اطوار رئيسية بعد عملية التلقيح والاخصاب وهي:

الطور الأول: طور الحبابوك ويبدأ هذا الطور بعد التلقيح مباشرة ويستغرق 4- 5أسابيع
وتكون الثمرة صغيرة مدورة الشكل ولونها قشطي مع خطوط أفقية خضراء.

والطور الثاني: طور الكمرى وتكون الثمرة في هذا الطور بيضاوية الشكل، ولونها أخضر
وطعمها مر. والطور الثالث: طور الخلال أو البسر وفي هذا الطور تبلغ الثمرة حجمها
وشكلها النهائي وقد أصفر لونها أو أصبح مشوباً بالحمرة.

وطعم الخلال أو البسر قابض مع شيء من الحلاوة. وتستمر هذه الفترة من 3- 5أسابيع.

والطور الرابع: هو طور الرطب، ويطلق هذا الاسم عندما يصبح النصف المدبب البعيد عن نقطة
الارتكاز (قمة الثمرة) لحمياً أما النصف الآخر المرتكز على الشمراخ فإنه يبقى كما كان
في مرحلة الخلال. وكثير من التمور تستهلك في هذه المرحلة مثل البرحي والسكري وأم
الخشب والغر والطيار. وتبدأ هذه المرحلة بعد أسبوعين إلى أربعة أسابيع من نهاية طور
الخلال. وأخيراً الطور الخامس: وهو طور التمر وهو آخر طور من اطوار نضج ثمار النخيل
وذلك بعد أن ينضج النصف الثاني من الرطب.

أصناف التمور في المملكة:

ويوجد عدد كبير من أصناف التمر في المملكة العربية السعودية وهي: أبا سويد، وأبو حلاء،
والشرقية، والصور، والعنبرة، وأم الحمام، وأم الخشب، وأم رحيم، وأم كبار، وبرحي،
وبرني، وبريم، وبكيري، وبياض، وتناجيب، وجسب، وحاوي، وحاتمي، وحقاقي،
وحسينية، وحضيرية، وحقي، وحلوة، وحلية ورسي، وحمراء، وحمر عقيق، وخشرم،
وخصاب، وخضري، وخلاص، وخنيزي، ودخيني، ودقل، وذادي، وربيعي، ورخيمي، ورزيز،
وردتان، وسري، وسويسري، وسكري، وسكرية، وسلج، وشبيبي، وشكل، وشقري،
وشلبي، وشهل، وشيشي، وصبيحة، وصفاري، وصفراء، وصفري، وصقعي، وعوينات،
وعجوة، وعز، وفنخاء، وقطار، وكسبة، وكبان، ولاصمية، ولونة مساعد، والمتلين،
والمشوك، والمجناز، والمسكاني، والمسبحية، والمقفزي، والمكتومي، ومنيفي، ونبوت
سيف، ونبت زامل، ونبت سلطان، ونبت قرين، وهلال، ووصيلي وونانة.

ينمو التمر على شكل عناقيد تسمى عراجين ويمكن أن يحتوي عرجون واحد لبعض أنواع
التمر الناضجة ما بين 600إلى 1700تمرة وقت القطف، وتنتج النخلة سنوياً مالا يقل عن
45كيلوجراماً من التمر وذلك طيلة حوالي 60سنة.

الموطن الأصلي للنخل: الموطن الأصلي للنخيل الجزيرة العربية وشمال المغرب العربي ويزدهر
في البلدان ذات الجو الحار الجاف صيفاً وأفضل أنواع التربة كزراعته هي التربة الطينية الغنية
بالمواد العضوية.

الأجزاء المستعملة من نخيل التمر: جميع الأجزاء دون استثناء.

المحتويات الكيمائية في نخيل التمر:

1- الثمار: تحتوي ثمار التمر على سكروز، وسكريات مختزلة مثل الجلوكوز والفركتوز،
بروتينات، دهون وفيتامينات أ، ب 1، ب 2وبيوتين وحمض الفوليك والنياسين وحمض
الأسكوربيك، ومعادن مثل البوتاسيوم والفوسفور والكالسيوم، والكبريت، والصوديوم،
والكلور، والمغنسيوم وكميات قليلة من الحديد، والمنجنيز، والنحاس، والزنك والكوبلت،
والفلور وتحتوي أيضاً على حامض 3،affeylshikimic وهو حمض فينولي.

2- ساق النخل: يحتوي الساق على عدد كبير من المركبات الكيمائية منها لوبيول
(Lupeol) ولايبايل (Lypyl)، وستجماستيرول (Stigmasterol) وبيتاسيتوستيرول
(B-Sitosterol) واستريت (asetrite).

3- حبوب اللقاح: تحتوي على الكولسترول الذي يعتبر المولد لكل الهرمونات الاسترويدية
في الحيوانات كما تحتوي على الهرمون المعروف بالاسترون.

4- البذور: تحتوي البذور على هرمون الاسترون ومواد دهنية بنسبة كبيرة ومواد معدنية مثل
البوتاسيوم والكالسيوم والفوسفور.

5- الكفري: يحتوي الكفري على زيت طيار ومواد هلامية ومواد عفصية ومواد صابونية
وفلافويندات وسيترولات وتربينات ثلاثية.

6- الأوراق: تحتوي الأوراق على عدد كبير من الأحماض الأمينية سواء في أوراق الإناث
أو الذكور واهمها حمض الأسبارتيك والجلوتاميك والسيستين والأرجنين والهستدين وهذه
الأحماض الأمينية مشتركة في أوراق الإناث والذكور.

متى عُرف ثمر النخيل؟ وما هي استخداماته في الطب القديم؟

عرف الإنسان ثمر النخيل منذ القدم وقيل إن تاريخه يرجع إلى أكثر من 5000سنة . والنخلة
شجرة مباركة فقد ذكرت في مختلف كتب المعتقدات والديانات، ولقد شوهدت صورة النخلة
على جدران مقبرة (نفر - معت) بميدوم - الأسرة الرابعة وأيضاً وجدت رسوماتها على
العديد من جدران معابد الفراعنة، كما تحدث أطباء الفراعنة عن ثمار البلح غصاً وجافاً ونيئاً،
كما تحدثو عن طلعه. وكان قدماء المصريين يطلقون على نخلة البلح بالهيروغليفية "أمات"
وهو الاسم الذي اشتقت منه كلمة "أمهات" التي تطلق حالياً على أحد اصناف البلح في مصر.

أما اليهود فكانوا يطلقون على بناتهم اسم تامار من التمر تشبيهاً لهن بالنخلة لتمتع النخلة
بالخصوبة والقوام الممشوق والطعم الحلو.

وقد ذكر مؤرخ العالم الطبيعي الروماني بليني أن الرومان عرفوا عدة أنواع من التمر كما
كان يقدم على موائد الملوك. وفي المسيحية كان للنخلة حظ اوفر من التقدير وكفى أن
المسيح عليه السلام قد وُلد تحت النخلة. ولما جاء الإسلام كُرمت النخلة وذُكر اسمها في
القرآن في عشرين آية في ست عشرة سورة قال تعالى في سورة مريم {وهزي اليك بجذع
النخلة تساقط عليك رطباً جنياً، فكلي واشربي وقري عيناً}. كما ورد في النخلة وثمرها
عشرات الأحاديث النبوية، ومن ذلك قول الرسول صلى الله عليه وسلم: "اطعموا نساءكم التمر،
فإن من كان طعامها التمر خرج ولدها حليماً". وقال عليه الصلاة والسلام: "إن من الشجر لما
بركته كبركة المسلم، هي النخلة" رواه البخاري، وعنه صلى الله عليه وسلم قال: "من تصبح
كل يوم سبع تمرات لم يضره في ذلك اليوم سم ولا سحر" رواه البخاري.

لقد تحدث العرب عن التمر والنخل في نثرهم وشعرهم فقد قال النابغة الذبياني يصف النخيل:

صغار النوى مكنوزة ليس قشرها
إذا طار قشر التمر عنها بطائر
من الشارعات الماء بالقاع تستقي
باعجازها قبل استقاء المحاجر
وقال النمر بن تولب:
ضربن العرق في ينبوع عين
طلبن معينة حتى ردينا
بنات الدهر لا يخشين محلاً
إذا لم تبق سائمة بقينا
كأن فروعهن بكل ريح
عذارى بالذوائب ينتضينا

وقال الشاعر ابن الرومي يصف التمر البرني وهو أحسن أنواعه:

بعثت ببرني جني كأنه
فحازت تبر قد ملئن من الشهد
مختمة الأطراف تنقد قمصها
عن العسل الماذي والعنبر الهندي
تُنقل من خُضءر الثياب وصُفرها
إلى حُمرها ما بين وشي إلى ورد
فكم لبثت في شاهق لا ترى به
ولا نجتني باللحظ إلا من البعد
الذ من السلوى وأحلى من المنى
واعذب من وصل الحبيب على القَد
وقال أحمد شوقي في التمر:
طعام الفقير وحلوى الغني
وزاد المسافر والمغترب

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خطوات طريقة عمل كوب كيك - حلا كوب كيك التمر بالصور مُحَمّدْ مُبارَكِي طبخ - معجنات - فطائر - اطباق - طبخات - وصفات 3 04-08-2011 03:23 PM
رجيم التمر واللبن .. sh0oo0ji العناية بالجسم - صحة و غذاء - ريجيم 4 11-06-2010 07:36 PM
حلى قوالب التمر والسكر البني A3GAL MAJNONA طبخ - معجنات - فطائر - اطباق - طبخات - وصفات 6 01-01-2010 03:24 AM
فوائد التمر HèéMǾ المواضيع المتكررة | المواضيع الناقصة 0 08-26-2009 05:14 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Bookmark and Share


الساعة الآن 08:32 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization vBSEO 3.3.0
This Forum used Arshfny Mod by islam servant