<
 
تبادل اعلانات مجاني

العودة   منتديات عرب ارت > الادب العام > قصص و حكايات قصيرة

قصص و حكايات قصيرة قصص قصيرة بنات و اولاد قصص حب و حزينة و قصص الانبياء و المرسلين كما نوفر قصص عربية سورية شامية سعودية كويتية بحرينية اماراتية سودانية قديمة جديدة قصيره اثريه تاريخية و قصص مميزة جديده رومانسية رومنسي خيالية خرافية مرعبة رعب مخيفة اطفال للصغار قبل النوم و حكايات جديدة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-17-2011, 11:35 PM
الصورة الرمزية فجر الشروق
:|[..كيوت أكثر تميز..]|:
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الدولة: السعودية
المشاركات: 479
معدل تقييم المستوى: 3968579
فجر الشروق has a reputation beyond reputeفجر الشروق has a reputation beyond reputeفجر الشروق has a reputation beyond reputeفجر الشروق has a reputation beyond reputeفجر الشروق has a reputation beyond reputeفجر الشروق has a reputation beyond reputeفجر الشروق has a reputation beyond reputeفجر الشروق has a reputation beyond reputeفجر الشروق has a reputation beyond reputeفجر الشروق has a reputation beyond reputeفجر الشروق has a reputation beyond repute
افتراضي حب في مهب الريح ، في مهب الريح ،قصة حب

الريح الريح ،قصة

كانت العاصفه مستمره منذ ثلاث ايام متواصله لم يتوقف هطول الامطار طوالهم او غياب الشمس تحت السحاب نظرت لامار للسحب المتركمه وتوقعت بهطول الامطار مجددا كانت تجلس بحديقة فيلتهم الصغيره كان والدها يعمل مهندسا معماريا وصمم هذه الفيلا وهذه الحديقه اهتم بها وزرع شجره باسم ابنته وكان يرويها يوميا حتى انه كتب عليها اسمها فهى ابنته الوحيده نظرت لامار لتجد المطر يهطل بالفعل وابتسمت فهى تحب الامطار ووقفت واخذت تدور حول نفسها وتغمض عينيها وابتسامتها تعلو وجهها حتى انها لم ترى الاتى لتجد نفسها فى حضنه وتوقعت ان يكون والدها فتحت عيونها لتجده شابا غريبا عنها ابتعدت عنه بخطوه سريعه واحرجت بشده ووسط البرد القارص علت وجهها حمرة خجل واتجهت للبيت بخطوات مسرعه والزائر اتجه للداخل مستفسرا عن المهندس احمد ماجد وقابلته الخادمه باابتسامه وادخلته للمكتب ليقابله

هادى لدى موعد مع حضرتك
احمد نعم يابنى لقد حدثتنى واخبرتى انه هناك عمل لنتشارك به سويا
هادى نعم لدى قطعة ارض كبيره الى حد ما واريد ان ابنيها فكرت كثيرا لو اتجهت لشركه كبيره ستاخذ مبالغ هائله وعندما سالت عن مكتبك وعرفت سمعته الرائعه جئت اليك لاعرض عليك ان تساعدنى
احمد حسنا ساشاهد الارض اولا واقرر بعدها
هادى حسنا هذا العنوان انتظرك غدا
احمد من الواضح انك مستعجل قليلا
هادى نعم اريد ان استثمرها فى اكبر سرعه ممكنه
احمد ولماذا
هادى كنت اعمل رجل اعمال وعندى شركه كبيره ولكن بعد الازمه العالميه خسرت شركتى وكل ما املك ولم يتبق لى سوى هذه الارض ولذلك اريد ان اعوض خسارتى باكبر سرعه
احمد فهمت حسنا ساتى اليك غدا لاراها واقرر
هادى وقف مكانه وودعه وذهب
كانت لامار تنظر من النافذه عن ذلك الغريب الذى كان فى حضنها منذ لحظات واخذت تتذكر لمسته ورائحته المميزه واغمضت عيونها وهى تشاهده يرحل مخلفا قلبا يخفق بشده خلفه
وذهب المهندس احمد للارض وقرر ان يساعده وشرح له هادى المشروع
برجان سكنييان ومقر لشركة هادى الجديده وجامع ومستشفى خيريه
كان مشروع متكامل ولذلك شجعه المهندس احمد وقرر ان يخفض نصف المصاريف
وذات يوم عزمه على الغداء وبالفعل اتى هادى وكانت المائده بها اشهى الماكولات ونزلت لامار وهى لا تعرف انها على موعد مع حبيبها دون ان تدرى نعم فهى تفكر به منذ راته لاول مره
وجلسوا للغداء سويا وجلس المهندس احمد وعرفهم ببعضهم البعض
هادى لاول مره اشعر اننى فى اسره دافئه منذ ثلاث سنوات على الاقل
لامار ولما ثلاث سنوات
هادى لان والدى توفوا فى حادثه ذلك الوقت
لامار بحزن المصادفه ان والدتى توفيت هى الاخرى فى حادث منذ ثلاث سنوات
المهندس احمد ماهذا الج الحزين هيا ناخذ العصير بالحديقه وساريك شجرة لامار الخاصه
وخرجوا بالحديقه واراه الشجره وقف امامها هادى يتاملها ونظر للامار وقال انها تشببها فى شموخها ورقتها
لامار اصابتها حمرة الخجل وشكرته
ومرت اشهر وبدء المشروع فى الصعود وبدات لامار فى حب هادى وهو ايضا تعلق بها وذات يوم كانت تجلس فى الحديقه لتجده امامها
لامار نظرت لعيناه الناطقه بالحب ودمعت عيناها
وهنا امطرت السماء مجددا ونظرت لامار للسماء وكأنها تشاركها حبها ورمانسيتها
وتذكرت اول لقاء واصابها الخجل وجريت من امامه
وذات يوم جلست لامار تحدث نفسها لما لا يخبرنى بحبه الذى اراه بعينيه ودمعت عيناها
اصابها الحزن وشعرت انه لا يحبها والا لحادثها بحبه
وخرجت للتنزه قليلا ولكن قابلها شاب معاكسا وقطع عليها الطريق وهنا ظهر هادى من العدم بسيارته ونزل منها واتجه للشاب ونهره وذهب الشاب من امامه نظرت له وعينيها دمعت وفقدت وعيها اخذها بين يديه وذهب للبيت وبقى بجوارها هو ووالدها وافاقت لتجده امامها فتنظر الجهه الاخرى وهى تتساءل بينها وبين نفسها لما لا يخبرنى بحبه رايت الحب بعينيه
بعد شهر لم تراه به ولا مره واحده انتهى المهندس ماجد من البناء والتشيطبات وبقى فقط الافتتاح وانتظر ان يتصل به هادى ولكنه لم يتصل فااتصل به ولكن ما من مجيب واخيرا اتصلوا به من المستشفى ليخبروه ان هادى يريد ان يراه وذهب اليه مسرعه ووجده
هادى كيف حالك
احمد ماذا بك يابنى
هادى اشكرك لانك اعتبرتنى ابنك طوال تلك الفتره كانت اسعد لحظات حياتى
احمد اخبرنى
هادى اننى مريض وكنت اموت ولذلك صممت ان تبنى الارض قبل وفاتى وبسرعه كنت اريد ان اراها ولكن القدر لم يسعفنى
احمد ستذهب وتحتفل صدقنى
هادى لم يعد فى العمر بقيه اريد منك خدمه فقط
احمد ماذا تريد وسافعل كل ما تريده
هادى هذا الخطاب اعطيه للامار واخبرها انه منى وهذه الاوراق تنازل منى عن الشركه لك لتجعلها مكتب كبير والابراج تبرعت بها للشباب المحتاجين والجامع والمستشفى اتمنى ان يفتتحوا ويعملوا على اكمل وجه واتمنى انك تشرف على كل ده
احمد ستعيش وتشرف على كل شىء
هادى ليس هناك من وقت عدنى
احمد اعدك
هادى نظر له وابتسم وخفضت راسه للابد
ظهرت دمعه حزينه على احمد وترك لعينيه العنان ودموعه تنهمر مثل الشتاء الذى هم فيه مر سنه على معرفته بهادى واتى الشتاء مجددا ولكن دون وجوده ذهب للمنزل ووجدها ابنته كما تعودت
لامار تلف فى الشتاء حول نفسها وتغمض عينيها ووجدت نفسها بحضن احدا فزعت وابتعدت فقد اعتقدت انه هادى ونظرت ووجدته ابيها لم تر دموعه ولكنها رات الخطاب الذى اعطاها اياه
ذهبت لامار للداخل وجسدها يقشعر
حبيبتى اسمحى لى ان اناديكى بها للمره الاولى والاخيره اعرف انكى تحبيينى سنه كامله كنت بجوارك ابكى يوميا فى بيتى لاننى لم استطع ان ابقى بجوارك كم تعذبت ولكننى الان اعرف اننى حولك اتمنى لكى السعاده كان حبنا فى مهب الرياح عدينى انك ستنسينى وتلتقى بحب اخر وتتركى فرصه لقلبك ان يحب احببتك وساظل فى قبرى احبك
هادى
تساقطت دموع لامار وهى تخرج من الباب وتجلس بجوار شجرتها وتجد كلمة حب بجوار اسمها فتكملها وتكتب حب فى مهب الريح وجلست تحتها تتذكر يوم راته

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هلا بش حي من عقب اتجاه الريح وجابش... عيونـ المها الترحيب 23 12-15-2010 05:23 AM
ابيك تاخذني بصدرك عن الريح smart معرض التصوير الضوئي 52 05-21-2009 10:38 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Bookmark and Share


الساعة الآن 02:24 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization vBSEO 3.3.0
This Forum used Arshfny Mod by islam servant