توبيكات | استايلات | تحميل | اعلانات | افلام | خلفيات | صور | العاب | يوتيوب

العودة   منتديات عرب ارت > الساحات الإدارية > المواضيع المتكررة | المواضيع الناقصة
المواضيع المتكررة | المواضيع الناقصة النبض المتكرر + مواضيع لا اقسام لها ..} مفتوح

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /12-02-2011, 12:23 PM   #1

عباد الرحمن
:|[..كيوت متميز..]|:

 رقم العضوية : 144269
 تاريخ التسجيل : Nov 2011
 المشاركات : 413
 النقاط : عباد الرحمن has a reputation beyond reputeعباد الرحمن has a reputation beyond reputeعباد الرحمن has a reputation beyond reputeعباد الرحمن has a reputation beyond reputeعباد الرحمن has a reputation beyond reputeعباد الرحمن has a reputation beyond reputeعباد الرحمن has a reputation beyond reputeعباد الرحمن has a reputation beyond reputeعباد الرحمن has a reputation beyond reputeعباد الرحمن has a reputation beyond reputeعباد الرحمن has a reputation beyond repute
 تقييم المستوى : 1721569
My Mood :  
 الجنس : 

عباد الرحمن غير متواجد حالياً

1 تفسير سورة الجمعه , معاني ايات سورة الجمعه

تفسير سورة الجمعه , معاني ايات سورة الجمعه



{ وَآخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُواْ بِهِمْ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ }
وله عز وجل: {وَآخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُواْ بِهِمْ...}.
يقال: إنهم ممن لم يسلم على عهد رسول الله صلى الله عليه، ثم أسلم، ويقال: هم الذين يأتون من بعد. (وآخرين) فى موضع خفض؛ بَعث فى الأميين وفى آخرين منهم. ولو جعلتها نصبا بقوله: {ويُزَكِّيهِمْ ويُعَلِّمُهُم} ويعلم آخرين فينصب على الرد على الهاء فى: يزكيهم، ويعلمهم.
مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُواْ التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ }
قوله: {كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً...}.
يحمل من صلة الحمار؛ لأنه فى مذهب نكرة، فلو جعلت مكان يحمل حاملا لقلت: كمثل الحمار حاملا أسفارا. وفى قراءة عبدالله: كمثل حمار يحمل أسفارا. والسِّفْر واحد الأسفار، وهى الكتب العظام. شبه اليهود، ومن لم يسلم إذ لم ينتفعوا بالتوراة والإنجيل. وهما دليلان على النبى صلى الله عليه ـ بالحمار الذى يحمل كتب العلم ولا يدرى ما عليه.
قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلاَقِيكُمْ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }
قوله: {قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلاَقِيكُمْ...}.

أدخلت العرب الفاء فى خبر (إنّ)؛ لأنها وقعت على الذى، والذى حرف يوصل، فالعرب تدخل الفاء فى كل خبرٍ كان اسمه مما يوصل مثل: من، والذى وإلقاؤها صواب، وهى فى قراءة عبدالله: "إن الموتَ الذى تفرُّون منه ملاقيكُم"، ومن أدخل الفاء ذهب بالذى إلى تأويل الجزاء إذا احتاجت إلى أن توصل، ومن ألقى الفاء فهو على القياس؛ لأنك تقول: إن أخاك قائم، ولا تقول: إن أخاك فقائم. ولو قلت: إن ضاربك فظالم كان جائزا؛ لأن تأويل: إن ضاربك، كقولك: إن من يضربك فظالم، فقس على هذا الاسم المفرد الذى فيه تأويل الجزاء فأدخل له الفاء.
وقال بعض المفسرين: إن الموت هو الذى تفرون منه، فجعل الذى فى موضع الخبر للموت. ثم قال: ففروا أولا تفروا فإنه ملاقيكم. ولا تجد هذا محتملا فى العربية والله أعلم بصواب ذلك.
{ ياأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا نُودِيَ لِلصَّلاَةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْاْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُواْ الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ }
قوله: {مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ...}.
خفضها الأعمش فقال: الْجمعة، وثقلها عاصم وأهل الحجاز، وفيها لغة: جُمَعَة، وهى لغة لبنى عقيل لو قرىء بها كان صوابا. والذين قالوا: الجمعة: ذهبوا بها إلى صفة اليوم أنه يوم جُمَعَة؛ كما تقول: رجل ضُحَكة للذى يُكثر الضحك.
وقوله: {فَاسْعَوْاْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ...}.
وفى قراءة عبدالله: "فامضوا إلى ذكر الله"، والمضى والسعى والذهاب فى معنى واحد؛
لأنك تقول للرجل: هو يسعى فى الأرض يبتغى من فضل الله، وليس هذا باشتداد.
وقد قال بعض الأئمة: لو قرأتها: "فاسعوا" لاشتددت يقول: لأسرعت، والعرب تجعل السعى أسرع من المضى، والقول فيها القول الأول.
وقوله: {وَذَرُواْ الْبَيْعَ...}.

إذا أمر بترك البيع فقد أمر بترك الشراء؛ لأن المشترِى والبيِّع يقع عليهما البيِّعان، فإذا أذن المؤذن من يوم الجمعة حرم البيع والشراء [/ا].
فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلاَةُ فَانتَشِرُواْ فِي الأَرْضِ وَابْتَغُواْ مِن فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُواْ اللَّهَ كَثِيراً لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }
قوله: {فَانتَشِرُواْ فِي الأَرْضِ وَابْتَغُواْ مِن فَضْلِ اللَّهِ...}.
هذا: إِذْنٌ، وإباحةٌ، من شاء باع، ومن شاء لزم المسجد.
وَإِذَا رَأَوْاْ تِجَارَةً أَوْ لَهْواً انفَضُّواْ إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَآئِماً قُلْ مَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ مِّنَ اللَّهْوِ وَمِنَ التِّجَارَةِ وَاللَّهُ خَيْرُ الرَّازِقِينَ }
قوله: {وَإِذَا رَأَوْاْ تِجَارَةً أَوْ لَهْواً انفَضُّواْ إِلَيْهَا...}.
فجعل الهاء للتجارة دون اللهو، وفى قراءة عبدالله: "وإذا رأوا لهوا أو تجارة انفضوا إليها". وذكروا أن النبى صلى الله [عليه] كان يخطب يوم الجمعة، فقد دِحْيَة الكلبى بتجارة من الشام فيها كل ما يحتاج إليه الناس، فضرب بالطبل ليؤذن الناس بقدومه؛ فخرج جميع الناس إليه إلاّ ثمانية نفر، فأنزل الله عز وجل: {وَإِذَا رَأَوْاْ تِجَارَةً} يعنى: التجارة التى قدِم بها، {أَوْ لَهْواً}: يعنى: الضرب بالطبل. ولو قيل: انفضوا إليه، يريد: اللهو كان صوابا، كما قال: {وَمَنْ يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْماً ثُمّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئاً} ولم يقل: بها. ولو قيل: بهما، وانفضوا إليهما كما قال: {إِنْ يَكُنْ غَنِيّاً أَوْ فَقِيراً فاللهُ أولى بهِمَا}، كان صوابا وأجود من ذلك فى العربية أن تجعل الراجع من الذكر للآخرِ من الاسمين وما بعد ذا فهو جائز. وإنما اختير فى انفضوا إليها ـ فى قراءتنا وقراءة عبدالله؛ لأن التجارة كانت أهم إليهم، وهم بها أسرّ منهم بضرب الطبل؛ لأن الطبل إنما دل عليها، فالمعنى كله لها.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك










التوقيع
  رد مع اقتباس مشاركة محذوفة

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفسير لايات سورة الملك , معاني سورة الملك عباد الرحمن اسلاميات - رمضان 1 12-02-2011 10:36 PM
بوردكاست يوم الجمعه بلاك بيري جديده , بوردكاست للبلاك بيري ليوم الجمعة 2012 , برودكاست blackberry الجمعه عباد الرحمن برودكاست بلاك بيري - Broadcast BlackBerry 2 11-30-2011 06:50 PM
تفسير ايات سورة الحجر جوود اسلاميات - رمضان 4 05-07-2011 04:20 AM
تفسير سورة الفاتحة أعمال متطورة اناشيد - قران 3 04-10-2011 04:18 AM
سورة الملك أكثر من 40 قارئ + تفسير سورة الملك مخاوي الهاجس اناشيد - قران 6 01-17-2011 04:30 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 09:23 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization vBSEO 3.3.0
This Forum used Arshfny Mod by islam servant